خطب و دروس

912 0

الرئيسية » الفتاوى » أَقْسَمَ على ابنه وزوجته بالخروج

بحث في الفتاوى

صفحة للطباعة
ارسل الى صديق
أَقْسَمَ على ابنه وزوجته بالخروج

السؤال رقم 1214 - عبد لكريم خليل / - بغداد تاريخ النشر 2011-01-13        

السؤال:

       السلام عليكم .. شيخى الكريم حدث شجار بينى وبين ابني لأنه غير مطيع، فأقسمت بالقرآن أنه خلال 3 أيام يغادر البيت هو وزوجته أو أن أمه طالق، فتوسلت أمه أن أعفي عنه، فكيف بيمين الطلاق؟

الجواب:

       إن خرج هو وزوجته من بيتك خلال الأيام الثلاثة فالطلاق غير واقع، وإن لم يخرجا ومرت الأيام الثلاث يقع الطلاق عليك.

       فإن لم تقل بالثلاث وقعت عليك طلقة وتعود زوجتك بقولك: (راجعت زوجتي) أثناء العدة، فتعود الزوجة وتبقى لك طلقتان إذا لم يسبق إن أوقعت طلقة قبل هذه.

       وإن قلت بالثلاث تقع الثلاث ولا تحل لك أن تتزوجها إلا بعد انتهاء عدتها منك وأن تتزوج هي بغيرك ثم يطلقها أو يموت عنها وتنتهي عدتها منه ثم يحل لك العقد عليها مرة أخرى.

       أمَّا اليمين بالقرآن: فإن وضعتَ يدك عليه فقط عند يمينك بالطلاق فلا شيء عليك فيه بل على الطلاق وكما قلنا سابقا،

       وإن أقسمت بالقرآن وخَرجَا ضمن الأيام الثلاث فلا شيء عليك أيضا، وإذا خرجا بعدها فعليك كفارة يمين وهي إطعام عشرة فقراء، كل فقير قيمة كيلوين من القمح

عدد المشاهدات [912]
الفتوى السابقة الفتوى التالية
أي شيء منشور في المواقع الأخرى و غير منشور في الموقع لا يُعتمد عليه و لا تصح نسبته للشيخ إلا بموافقة من إدارة الموقع .
حقوق الموقع محفوظة و لا يصح النقل الا بموافقة خطية من إدارة الموقع أو الإشارة الى المصدر.
اعلى الصفحة صفحة للطباعة ارسل الى صديق