خطب و دروس

1090 0

الرئيسية » الأخبار » نعي وتعزية بوفاة الشيخ خيري السامرائي -رحمه الله تعالى-

صفحة للطباعة
ارسل الى صديق
نعي وتعزية بوفاة الشيخ خيري السامرائي -رحمه الله تعالى-

2015-07-01         نعي وتعزية بوفاة الشيخ خيري السامرائي -رحمه الله تعالى-

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

نعي وتعزية بوفاة الشيخ خيري السامرائي -رحمه الله تعالى-

       الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه، والصلاة والسلام على سيدنا محمد مصطفاه، وعلى آله وأصحابه ومن تبع هداه.

       أما بعد: فيقول الله تعالى: (مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُمْ مَنْ قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُمْ مَنْ يَنْتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلًا) [الأحزاب: ٢٣].

       في هذه الظروف الحالكة والتي المسلمون فيها بأمس الحاجة إلى عالم رباني يوصيهم بالصبر والتحمل للأذى الذي يطال أهل السنة والجماعة من المتسلطين على اختلاف مسمياتهم، أفل نجم من نجوم العلم في محافظة صلاح الدين,  ذلك هو العالم العامل الرباني والتقي الورع فضيلة الشيخ خيري حميد خلف السامرائي.

       فقد أدى رحيله إلى إحداث ثغرة في مجال العلم والتدريس والوعظ والإرشاد والدعوة إلى الله تعالى، وبوفاته فقد المسلمون فيه شيخاً مثابراً ومجاهداً يصدع بالحق لردع الباطل، وثابتاً على مقاومة النزعة الطائفية الفارسية التي تعصف في عراقنا الحبيب.

       وما عهدته إلا رجلا حريصا على وحدة العلماء ووحدة كلمتهم.

       أدعوا الله تعالى أن يقبله مع الشهداء والصالحين، وأن يعوض المسلمين من يسد ثغرته، ويؤدي دوره، وأن يجعل من ذريته خير خلف لخير سلف وفي مقدمتهم الشيخ كمال الدين، كما أتوجه إلى المسلمين -وبخاصة أهل محافظة صلاح الدين- وإلى أهله وذويه بأحر التعازي، سائلاً المولى أن يمنّ عليهم بالصبر والسلوان.

وإنا لله وإنا اليه راجعون،،،


أ.د عبدالملك عبدالرحمن السعدي
10 / رمضان / 1436هـ
27 /6 / 2015 م

اضافة تعليق جديد

capcha
الاسم
البريد الالكتروني
التعليق
كلمة الحماية captcha  
عدد المشاهدات [1090]
أي شيء منشور في المواقع الأخرى و غير منشور في الموقع لا يُعتمد عليه و لا تصح نسبته للشيخ إلا بموافقة من إدارة الموقع .
حقوق الموقع محفوظة و لا يصح النقل الا بموافقة خطية من إدارة الموقع أو الإشارة الى المصدر.
اعلى الصفحة صفحة للطباعة ارسل الى صديق