تأييد إعلان يومِ غدٍ الجمعة 17/7/2015 عيدا للفطر

بسم الله الرحمن الرحيم

تأييد إعلان يومِ غدٍ الجمعة 17/7/2015 عيدا للفطر

       على الرغم من عدم إمكانية رؤية هلال شوال فلكيا في أغلب البلدان الإسلامية لا بالعين المجردة ولا بالأجهزة، إلاَّ أنَّ إمكان رؤيته في بعض البلدان -وقد ثبت رؤيته فيها- يكفي شرعا لإعلانه في باقي البلدان الإسلامية؛ لأني أُفتي في العصر الحالي بعدم الأخذ باختلاف المطالع في الصوم والإفطار؛ وذلك لأجل تحقيق الوحدة الإسلامية ولو في الصوم والفطر على الأقل.

       فعندي إذا رؤي في أي بلد إسلامي وكان ذلك ممكنا فلكيا: ينبغي على باقي البلدان إعلانه بناءً على رؤية هذا البلد.

       لذا نؤيد إعلان يوم غدٍ الجمعة 17/7/2015 عيدا للفطر انسجاما مع وحدة الغالبية العظمى من البلدان الإسلامية.

       وبهذه المناسبة نتقدم بأسمى آيات التهاني والتبريكات للعالم الإسلامي بأجمعه، وللمسلمين جميعا في كل مكان، ونسأل الله تعالى أن يكون عيد فرج ونصر للمسلمين، وأن يجعل عامه عام أمن وأمان واستقرار، وعام عودةِ المسلمين إلى ربهم ودينهم ثم إلى أوطانهم وأماكنهم ومنازلهم وقد أخذوا حقوقهم كاملة ورُفع الظلمُ عنهم واقْتُصَّ من ظالميهم، اللهم آمين.

صفحة للطباعة