نعيٌ برحيل العالم الأستاذ الدكتور مصطفى الزلمي -رحمه الله تعالى-

 

 

بسم الله الرحمن الرحيم

{إن الله لا يقبض العلم انتزاعا ينتزعه من العباد، ولكن يقبض العلم بقبض العلماء ..}

نعيٌ برحيل العالم الأستاذ الدكتور مصطفى الزلمي -رحمه الله تعالى-

       الحمد لله الذي لا يُحمد على مكروه سواه، والصلاة والسلام على مصطفاه، وعلى آله وأصحابه ومن تبع هداه.

       أمَّا بعد: فيقول النبي -صلى الله عليه وسلم- : {لموتُ قبيلةٍ أيسرُ من موت عالم}.

       بمزيد من الأسى تنعى العناصر العلمية الشرعية الفقيد العالم المُتَبَحِّر في علوم الشريعة واللغة العربية والفلسفة: الأستاذ الدكتور مصطفى الزلمي؛ حيث رحل إلى الله وترك بصمات العلم في نفوس الذين تلقوا عنه العلم؛ فقد أحدث ثغرة في التعليم الشرعي.

       نسأل الله تعالى أن يُعوِّض عنه من يسدها وأن يتغمده برحمته ويسكنه فسيح جناته مع النبيين والصديقين وحَسُنَ أولئك رفيقا، إنه سميع مجيب ،،،


أ.د. عبدالملك عبدالرحمن السعدي
28/شعبان/1437هـ
4/6/2016م

صفحة للطباعة